الرئيسية / تقارير / آراء وتوقعات حول إحاطة سلامة اليوم
1

آراء وتوقعات حول إحاطة سلامة اليوم

تقرير

يتوقع محللون من بينهم شخصيات دبلوماسية، أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة سيركز في إحاطته لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس على مشروع عقد مؤتمر وطني ليبي شامل خلال العام المقبل فضلاً عن المضي في تفعيل الإصلاحات الاقتصادية .

وتهدف خطة سلامة بالدرجة الأولى إلى إنهاء هيمنة الجماعات المسلحة على قطاعات الدولة الاستراتيجية، واستغلال نفوذها في الاستحواذ على برنامج تحويلات العملات الأجنبية بالسعر الرسمي للمصرف المركزي المخفض ، من وراء سلطتها على البنوك عن طريق الترهيب.

وفي وقت يرى فيه سلامة أن الإصلاحات الإقتصادية تأتي في الدرجة الأولى من حيث التطبيق بدلاً من السير في عملية الضغط من أجل عقد انتخابات في ديسمبر المقبل،يرى مراقبون أن الإصلاحات المتأخرة التي شُرع في تنفيذها في طرابلس سبتمبر الماضي، بما في ذلك فرض رسوم إضافية على أسعار العملة الأجنبية الرسمية ، لا يمكن إلا أن تخفف جزئيا من المشاكل الاقتصادية الليبية وبنسبة طفيفة،في حال ظل المصرف المركزي منقسماً، مع استمرار حفاظ المجموعات المسلحة على مواقعها وتمركزاتها في البلاد، كما لم تحقق الإصلاحات حتى الآن سوى القليل لتحسين ظروف الليبيين المتضررين من التضخم الشديد والأزمة النقدية المرتبطة بانخفاض الدينار في السوق السوداء.

فيما أشارت مصادر إلى أن سلامة يعتزم وضع ترتيبات أمنية جديدة تهدف إلى تقويض المجموعات المسلحة والحد من سيطرتها على المواقع الرئيسية ودمج عناصرها تحت مظلة أجهزة الدولة الأمنية النظامية.

وتتلخص أراء بعض السياسيين والمحللين من خلال تصريحات وتعليقات أدلوا بها إلى وسائل إعلام مختلفة ،أن الأمم المتحدة والقوى الغربية تخلت عن الأمل في أن تجري ليبيا انتخابات في المستقبل القريب ما أضاع المساعي الفرنسية في إقناع أطراف النزاع الرئيسية التي اجتمعت في باريس مايو الماضي، بضرورة إجراء انتخابات مطلع ديسمبر المقبل .

وما يعزز هذه الآراء انخفاض الأصوات المنادية لإجراء الانتخابات الليبية خلال الفترة المتفق عليها في اجتماع باريس “شفاهياً”،وصرف نظر القوى الغربية عن الحديث حول هذا الموضوع، ما يعطي أن مشروعاً بديلاً في طريقه للظهور، قد يكون مؤتمر باليرمو المنتظر موعداً للإعلان عنه.

وبحسب وكالات أنباء غربية، فأن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية كان قد أكد أن الانتخابات في ليبيا لا تزال هدفاً منشوداً، و لكن هناك حاجة إلى إحراز تقدم على الأرض من خلال تحسين الحكم والأمن، ومن المتوقع أن المؤتمر الوطني الجامع والموسع الذي يدعو سلامة إلى عقده، سيهدف إلى التوصل إلى توافق في الآراء بين الأطراف الليبية المتنازعة.

المصدر: مواقع إخبارية

شاهد أيضاً

14

النيابة العامة السعودية تعلن نتائج التحقيق في قضية خاشقجي

كشف وكيل النيابة العامة السعودي شلعان الشلعان اليوم الخميس خلال مؤتمر صحفي عن نتائج التحقيق …

أضف تعليقاً