تقدم مواقع حجز منازل العطلات وفي مقدمتها الموقع الشهير (Airbnb) فرصة الإقامة في منازل محلية عند السفر خارج البلاد بدلاً من الفنادق، لكن المخاوف الأمنية تسيطر على الكثير من الأشخاص الذين يستأجرون مثل هذه المنازل.

وفي هذا السياق، حذر الخبراء من خطورة استخدام شبكات الواي فاي في منازل العطلات المتسأجر، وذلك بالإضافة إلى بعض الحيل التي يمكن أن يستخدمها صاحب المنزل للتجسس على المستأجرين مثل الكاميرات المخفية.

ولفهم هذه المخاطر، يمكن مقارنتها باستخدام شبكات الواي فاي العامة في المطاعم والمقاهي والمراكز التجارية، حيث يكون المستخدم عرضة لاختراق أجهزته الموصولة على الشبكة، وفقاً لما أوضحه الخبراء.

من جهته، قال الخبير في الأمن السيبراني جيسون غلاسبيرغ إن إحدى أخطر هذه الهجمات تُسمى “التوأم الشرير”، وتنطوي على إنشاء نقطة وصول وهمية إلى شبكة واي فاي تبدو شرعية، حيث يقوم المستخدم بإدخال بياناته لتسجيل الدخول أو توجييه إلى موقع احتيالي يشبه الموقع الذي ينوي زيارته، ويقوم هذا الموقع بسرقة بياناته بشكل سري.

وهناك تطبيق خبيث آخر يُدعى “مان إن ذا ميدل” يسمح للمتسللين بالتنصت بشكل أساسي على حركة مرور الويب، والوصول إلى المعلومات الحساسة، التي يعتقد المستخدمون أنها آمنة، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

وأوضح غلاسبيرغ أن نفس المخاوف التي يجب الحذر منها عند استخدام شبكات الواي فاي العامة، تنطبق على استخدام هذه الشبكات في المنازل المستأجرة، لأن هناك إمكانية لإنشاء نفس البنية التحتية الاحتيالية في العقار المستأجر.