الرئيسية / العالم / إرسال عناصر أمن فدراليين إلى ثلاث مدن أميركية جديدة
1

إرسال عناصر أمن فدراليين إلى ثلاث مدن أميركية جديدة

أعلنت إدارة الرئيس الأميكي دونالد ترامب الأربعاء إرسال عناصر أمن فدراليين إلى ثلاث مدن أميركية جديدة هي كليفلاند وديترويت وميلووكي ويحكمها ديموقراطيون، للمساعدة على لجم ارتفاع نسبة الإجرام.

وأعلن وزير العدل بيل بار “تشهد هذه المدن الثلاث زيادة مقلقة للجرائم العنيفة خصوصا جرائم القتل”. ويتعرض الوزير لانتقادات المعارضة لإرسال عناصر أمن فدراليين إلى بورتلاند في اوريغن حيث يتواجهون كل ليلة مع متظاهرين مناهضين للعنصرية.

من جهة أخرى أعلنت كايت براون الحاكمة الديموقراطية لولاية اوريغن الأربعاء أن حكومة ترامب وافقت على سحب تدريجي اعتبارا من 30 تموز/يوليو لعناصر الأمن الفدراليين من بورتلاند.

وجاء في بيان “بعد مباحثات مع نائب الرئيس ومسؤولين في الإدارة وافقت الحكومة الفدرالية على طلبي وستبدأ بسحب عناصرها”.

وفي موازاة هذا التدخل المثير للجدل في بورتلاند نفذت الإدارة الجمهورية عمليات في عدة مدن ديموقراطية تشهد زيادة لأعمال العنف بالأسلحة النارية ككنساس وشيكاغو.

وسيشمل هذا الإجراء المدن الصناعية الثلاث الكبرى في منطقة البحيرات الكبرى حيث سيرسل حوالى مئة عنصر أمن فدرالي في الأسابيع المقبلة وفقا للوزارة التي تشير إلى زيادة نسبة جرائم القتل ب13% في كليفلاند و31% في ديترويت و85% في ميلووكي منذ مطلع العام.

وأعرب نواب المدن عن تحفظهم لهذا الاجراء الذي يتزامن مع طرح ترامب الذي سيترشح لولاية ثانية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، نفسه كحامي “القانون والنظام”.

والثلاثاء كتب النواب الديموقراطيون المحليون رسالة إلى المدعي الفدرالي للدائرة ان “السلوك الأخير لعناصر الأمن الفدراليين في بورتلاند واوريغن سبب قلقا كبيرا في ميلووكي وويسكونسن حول هدف وحجم مهمة قوات المن الفدرالية في مدينتنا وولايتنا”.

 

شاهد أيضاً

1

قتلى وجرحى بتحطم طائرة شحن عسكرية كينية جنوب الصومال

تحطمت طائرة شحن عسكرية كينية اليوم بإقليم جوبا السفلى جنوبي الصومال. وذكرت مصادر صومالية أن …

أضف تعليقاً