الرئيسية / سلايدر / اتهامات من السراج لأعضاء بمجلسه
d15bf6aae0cf2c9e3d9db4e3bd0c5314

اتهامات من السراج لأعضاء بمجلسه

 

اتهم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بعض أعضاء المجلس بنقل الصراعات إلى داخله بدلا من تفكيكها وحلها.

وطالب السراج في حوار مع “تي ار تي” التركية، الأحد، بـ “التحلي بالحكمة والعقلانية في تقييم المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد”.

وذكر رئيس الرئاسي أن هناك الكثير من التعنت من قبل بعض الأطراف السياسية لأسباب مختلفة، وأخرى إيديولوجية، مشيرا إلى أن هدف المجلس “وقف التدخلات السلبية الخارجية وتوحيد المؤسسات بما فيها المؤسسة العسكرية”.

واستبعد السراج أن يتحول الصراع الحالي في ليبيا إلى صراع مسلح، مؤكدا ضرورة وضع إطار دستوري مبني على أسس صحيحة، لإجراء انتخابات عامة، وفق قوله.

وكان النواب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق وفتحي المجبري وعبدالسلام كاجمان اتهموا رئيس المجلس فائز السراج بالاستفراد بالقرارات المهمة والمصيرية.

وحمل النواب الثلاثة في بيان لهم، السبت، السراج “مسؤولية تداعيات الانهيار الوشيك لمؤسسات الدولة في حال استمراره في النهج ذاته، والعودة بالبلاد إلى نقطة الصفر”.

وأفاد النواب الثلاثة في بيان لهم بأن السراج تجاهل فكرة الشراكة والوفاق، وتجاهل نواب المجلس ووزراء الحكومة في اتخاذ القرارات، وفق البيان.

وأشار النواب الثلاثة إلى أن تصرفات السراج واستفراده بالقرارات أخرج المجلس الرئاسي من كونه جاء لحل الأزمة، وجعله جزءا من الأزمة وطرفا من أطراف الصراع، وفق قولهم.

ودعا النواب الثلاثة رئيس المجلس فائز السراج إلى العودة للشراكة والتوافق وتغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية والضيقة، وفق تعبير البيان.

يذكر أن نواب بالمجلس الرئاسي أصدروا الأسبوع الماضي قرارا يلغون فيه قرار فائز السراج بشأن تكليف سليمان الشنطي رئيسا لهيئة الرقابة الإدارية.

وخاطب النواب في رسالة رسمية رئيس ديوان المحاسبة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وقطاعات الدولة بعدم الاعتداد بما ورد في كتاب رئيس المجلس ، واعتباره كأنه لم يكن لمخالفته ما هو مقرر بأحكام القانون بشأن إنشاء هيئة الرقابة الإدارية والاتفاق السياسي الليبي، وفق قولهم.

شاهد أيضاً

1_83

قوة حماية طرابلس: لاطاعة للرئاسي مجدداً إلا عندما يكون قراره مجتمعاً بكامل أعضائه التسعة

أصدرت قوة حماية طرابلس اليوم، بياناً أكدت فيه أن جرائم اللواء السابع المستمرة، بما فيها …

أضف تعليقاً