الرئيسية / العالم / الأمين العام للأمم المتحدة.. 690 مليون شخص في حالة جوع على مستوى العالم
1

الأمين العام للأمم المتحدة.. 690 مليون شخص في حالة جوع على مستوى العالم

قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بأن 9% من سكان العالم يعانون من الجوع وقد تزداد الأعداد هذا العام، وغرد جوتيريس عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “690 مليون شخص في العالم يعانون من الجوع، ما يقرب من 9٪ من مجموع سكان الكوكب. قد ينزلق المزيد من الناس إلى الجوع هذا العام”.

وطالب أنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بتطوير النظم الغذائية وجعلها أكثر استدامه لتوفير الطعام للمحتاجين، مضيفا: “يجب أن نجعل النظم الغذائية أنظمة غذائية أكثر استدامة وصحية ميسورة التكلفة ومتاحة للجميع”.

وفي وقت سابق، أفاد أنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بأن 40% من سكان العالم يفتقرون الحصول على مرافق غسل اليدين في المنازل في ظل تفشي جائحة كورونا في العالم، وقال غوتيريش في رسالة عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، ” يعد غسل اليدين أحد أكثر الطرق فعالية للحد من انتشار COVID19 ولكن 40٪ من سكان العالم يفتقرون إلى مرافق غسل اليدين الأساسية في المنزل”.

وطالب أنطونيو غوتيريش، بتوفير امدادات المياه للمنازل المحتاجة لمنع واحتواء الأوبئة في المستقبل، مضيفا: “نحن بحاجة إلى إمدادات المياه المأمونة وخدمات الصرف الصحي لمنع واحتواء الأوبئة الحالية والمستقبلية.”.

كما طالب أنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بضرورة التعهد والالتزام بتوفير حماية أفضل للعاملين في مجال الرعاية الصحية من الأطباء والممرضين أمام فيروس كورونا المستجد، فضلا عن توفير حياة تتمتع بمزيد من الرفاهية لهم، مؤكدا أنهم ما زالوا يعملون في ظروف خطيرة وفقد الكثير حياتهم خلال مواجهة المرض.

ووجه أنطونيو غوتيريش، الشكر للعاملين الصحين في رسالة عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “أرغب في مشاركة امتناني العميق مع الموظفين العموميين على الخطوط الأمامية لـ COVID19. يعمل الكثير منهم في ظروف خطرة. وفقد آخرون حياتهم للأسف. بينما نكرم هؤلاء العمال الأساسيين، يجب علينا أيضًا الالتزام بحماية أفضل واستثمارهم في رفاههم”.

شاهد أيضاً

1

الذكرى 89 لاستشهاد عمر المختار

تُحيي ليبيا اليوم الأربعاء، الذكرى التاسعة والثمانين لاستشهاد شيخ الشهداء، عمر المختار، الذي يصادف السادس …

أضف تعليقاً