الرئيسية / حواء / التونر أنواعه والطريقة الصحيحة لاستخدامه
731-s_1

التونر أنواعه والطريقة الصحيحة لاستخدامه

تونر الوجه Toner الخطوة الأساسيّة في نظام العناية بالبشرة، ما هو؟

هو سائل خفيف يعمل على قبض المسامّ الواسعة، التقليل من الإفرازات الدهنيّة وإنعاش ملمس البشرة، هو ليس بديلاً لمنظّف الوجه أو الغسول، بل يوضع على البشرة بعد غسلها مباشرة وقبل ترطيبها لتستعيد توازنها الطبيعيّ ونعومتها بعد غسلها بالصابون ومستحضرات التنظيف التي تحتوي على مركّبات قاسية على البشرة.

يوضح خبراء العناية بالبشرة أنّ التونر Toner يعدّ البشرة لاستقبال كريمات الترطيب والسيروم، كما يخلّص الوجه من الزيت الفائض والأوساخ العنيدة أو بقايا الماكياج على الوجه بعد غسله.

تختلف أنواع التونر في مكوّناتها وخصائصها، فلكلّ نوع من أنواع البشرة (البشرة الدهنيّة، الجافّة، الحسّاسة أو المختلطة)، جميعها تحتاج لهذا المستحضر يوميّاً، لذا قبل اختيار التونر ينبغي أوّلاً معرفة نوع البشرة بشكل دقيق، تجنّباً لاستخدام المنتج الخاطئ الذي يؤذي البشرة بدلاً من أن يحلّ مشاكلها. تتضاعف أهميّة تحديد نوع التونر إذا كانت البشرة تعاني من حبّ الشباب أو البثور، لأنّها تكون أكثر حساسيّة تّجاه أيّ منتج.

التونر ليس فقط مستحضراً يتمّ شراؤه من رفوف الصيدليّات أو المتاجر الكبرى والمتخصّصة بالتجميل، فالتونر يمكن أن يكون من الطبيعة كـ

– ماء الورد للترطيب.

– البابونج للتهدئة.

– زيت شجرة الشاي لمحاربة الزيوت والبكتيريا.

– الألوفيرا لتهدئة الالتهاب والاحمرار.

– فيتامين E للترطيب.

– القهوة لمحاربة الشيخوخة.

كيفيّة استخدام تونر الوجه:

التونر سهل الاستخدام مقارنة ببعض مستحضرات العناية الأخرى، توضع بضع قطرات من التونر على كرة من القطن، يمسح بها الوجه بالكامل والعنق أيضاً، وهذا بالطبع بعد تنظيف البشرة بالغسول جيّداً. ينصح خبراء العناية بالبشرة باستخدام التونر مرّتين يوميّاً بعد التنظيف، أمّا إذا كانت البشرة جافّة يكتفى به مرّة واحدة في اليوم، لا سيّما وأنّها لا تستدعي الغسل المتكرّر، لأنّها لا تفرز الزيوت الطبيعيّة بشكل طبيعيّ، أمّا البشرة الدهنيّة، يجب تنظيفها وتطبيق التونر مرّتين يوميّاً، مرة في الصباح والثانية مساءً بعد إزالة الماكياج سواء بالمزيل الخاصّ أو بأحد الزيوت الطبيعيّة، وأخيراً لا بد من عدم إغفال خطوة الترطيب التي تلحق التونر.

 

شاهد أيضاً

3983901-505767310

خلطة تبييض رهيبة لأسفل الذراعين

نتيجة التعرق المستمر، واستخدام الطرق المختلفة لإزالة الشعر، تتراكم طبقات كثيرة من خلايا الجلد الميتة …

أضف تعليقاً