الرئيسية / العالم / العنف يجتاح الولايات الأمريكية وأعمال نهب
1

العنف يجتاح الولايات الأمريكية وأعمال نهب

توسعت دائرة الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية لتطال ولايات جديدة صباح السبت.

وحذرت الشرطة في لوس أنجلوس المتظاهرين من مغبة البقاء في مناطق التجمع غير المرخصة مضيفة أن ذلك سيعرضهم للاعتقال

وأعلنت ولاية جوروجيا حالة الطوارئ، اليوم السبت، بسبب تصاعد الاحتجاجات وأعمال الشغب.

ورغم حظر التجوال فقد شهدت منيابوليس مظاهرات حاشدة رفع فيها المتظاهرون لافتات تطالب بمعاقبة قتلة فلويد

وبحسب مراسل نوفوستي فقد انشق بعض المتظاهرين  عن المسيرة وذهبوا لسرقة متجر محطة وقود قريبة ومتجر بضائع. وكسر الناس السواتر المصنوعة من الخشب التي أغلقت النوافذ والأبواب وقام أشخاص بتحميل البضائع في سيارات.

وحاولت شرطة دالاس الحفاظ على مظاهرة سلمية في وسط المدينة ليلة الجمعة.

انضم قائد الشرطة رينيه هول إلى الضباط في دالاس خلال الاحتجاج وتحدث إلى أحد المتظاهرين.

وقال هول لمتظاهر “نحن نمنحك الشوارع ولكن لا يمكنك لمس ضباطنا.”

تم استخدام الغاز المسيل للدموع بعد مواجهة المتظاهرين للضباط الذين وصلوا في محاولة للحفاظ على المسيرة تتحرك.

وأفادت وكالة أسوشيتد برس أن الاحتجاجات على وفاة الأمريكي الأفريقي جورج فلويد في مينيابوليس تحولت يوم الجمعة إلى أعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية الكبرى

المظاهرات والاعتقالات والتخريب وقعت في نيويورك ، أتلانتا ، جورجيا ، ألبوكيركي ، نيو مكسيكو ، فونتانا ، سان خوسيه ، كاليفورنيا ، وهيوستن ، تكساس.

قال مسؤول رفيع في شرطة نيويورك إن العديد من الضباط أصيبوا. وتشمل إصابتهم نزيف الأنف والأسنان وإصابات أخرى.

واندلع حريق في سيارة بالقرب من متنزه سينتينيال الأولمبي وفق فيديو نشرته شبكة سي ان ان.

وهذه هي السيارة الثانية التي اشتعلت فيها النيران بالقرب من مركز سي إن إن اليوم خلال الاحتجاج.

وتطالب عائلة الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد ، الذي توفي أثناء احتجازه من قبل الشرطة في مينيابوليس ، بإعادة توجيه اتهامات للشرطي المحتجز إلى الأكثر خطورة ، وفقا لبيان من أفراد الأسرة قرأه محاميهم بن كرومب.

ومن المتوقع أن يكون أول ظهور للضابط المتهم بقتل جورج فلويد أمام المحكمة في مينيابوليس بتهمة القتل يوم الاثنين

 

توقعت مصادر أن يظهر الشرطي المدعى عليه ويدعى ديريك تشوفين يوم الاثنين في أول ظهور بعد الحادثة.. وهو واحد من بين أربع رجال شرطة طردوا من عملهم على إثر وفاة فلويد الاثنين، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا. الضباط الثلاثة الآخرون هم تو ثاو، وتوماس لين، وجيه ألكسندر كوينغ.

وقال عمدة أتلانتا كيشا لانس بوتومز في مؤتمر صحفي خلال احتجاجات شهدتها ولايته يوم الجمعة ، إن على المتظاهرين “العودة إلى ديارهم” بعد أن تمادوا في العنف على خلفية إصابة ضابط شرطة.

وأضافت:”ما أراه يحدث في شوارع أتلانتا ليس أتلانتا. هذا ليس احتجاجا ، هذا ليس بروح مارتن لوثر كينغ جونيور ، هذه فوضى. الاحتجاج له هدف. عندما اغتيل الدكتور كينغ ، نحن لم نفعل هذا لمدينتنا “. “إذا كنت تريد التغيير في أمريكا ، فانتقل وقم بالتسجيل للتصويت … هذا هو التغيير الذي نحتاجه في هذا البلد.”

وأضافت: “إذا كنت تهتم بهذه المدينة ، فاذهب إلى المنزل”.

وألقيت قنبلة دخانية على الشرطة بين عدة أشياء أخرى أثناء وقوفهم داخل مركز CNN.

وتقف مجموعة من المتظاهرين خارج المدخل في شارع ماريتا بينما تواصل الشرطة منعهم من دخول البناء.

 

—————————————

 

المصدر: RT

شاهد أيضاً

1

بولتون عن ترامب.. إنه “يغار من تشي وبوتين

قال مستشار الأمن الأمريكي السابق، جون بولتون، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشعر بالغيرة من …

أضف تعليقاً