تعرّضت أمٌّ بريطانية لموقفٍ صعب حيث عاشت لحظات من الرّعب والخوف حين اكتشفت وجود بقعة سوداء داخل فمِ ابنتها الرّضيعة، لم يتمكّن الأطباء من تشخصيها بشكلٍ دقيق.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية، فإنّ داريان ديبيتا وبينما كانت تلاعب ابنتها، لمحت بقعة سوداء بارزة داخل الفم، وما إن رأت البقعة السوداء حتى انهارت باكية، حيث اعتقدت أنّ الأمر يتعلّق باضطراب صحي أو بورم خبيث.

وبادرت الأم إلى نشر صورة فم ابنتها على موقع “فيسبوك”، وعرض الطفلة على الأطباء، فرجّحوا في بداية الأمر أن تكون علامة وراثية، لكنّ هذا التشخيص لم يكن مقنعاً.

لكنّ الطّريف في القصّة، أنّه وفي نهاية المطاف تبيّن أنّ الرضيعة مضغت قطعة من الكرتون، ثمّ علقت في أعلى فمها، ولأنّها تبللت باللعاب، ومكثت داخل الفم لفترة، اتخذت اللون الأسود وصارت تبدو مثل قرحة سوداء.

وقالت الأم إنّها ظلّت تضحك لعدة دقائق، بعدما اكتشفت أنّ ما أثار قلقها لم يكن سوى مجرد كرتون، لكنّ الرضيعة نجت من خطر لأنّها لم تبتلع القطعة، بشكل كامل.