الرئيسية / ليبيا / جامعة لندن: شهادة الدكتوراة الممنوحة لسيف الإسلام صحيحة ولا تشوبها شائبة
37126978_1906109316122131_1193162401822801920_n

جامعة لندن: شهادة الدكتوراة الممنوحة لسيف الإسلام صحيحة ولا تشوبها شائبة

أكد عضو الفريق القانوني لجامعة “london school of economics “ كيفن هاينز أن شهادة الدكتوراة الممنوحة من الجامعة سنة 2008م للطالب سيف الاسلام معمر القذافي صحيحة ولا تشوبها شائبة.

وقال هاينز في رسالة وجهها لمحامي سيف الاسلام “كريم خان”، اليوم الجمعة، “أنهم يؤكدون أن موكله نال شهادة الدكتوراة من الجامعة سنة 2008م”.

وكشف أن الإدارة المركزية في مجلس إدارة جامعة لندن أكدت لهم أن شهادة الدكتوراة صحيحة ولا يمكن سحبها، مؤكداً أنهم وصلوا لهذه النتيجة بعد إجرائهم مراجعة لمؤهلات سيف الإسلام عام 2011م.

يذكر أن صحيفة الاندبندت البريطانية نقلت عن عضو برلمان طبرق الحالي أبوبكر بعيرة في عددها الصادر بتاريخ 6 الربيع 2011م، قوله إن سيف الإسلام جند الأكاديميين الليبيين لكتابة أطروحته المنتحلة، مضيفاً لنفس الصحيفة “أُخبرت أن سيف الإسلام جمع بعض حملة الدكتوراه من جامعة قاريونس في بنغازي بليبيا لمساعدته على كتابة أطروحة الدكتوراه، وأن من بين الذين استشارهم أستاذا للاقتصاد تخرج في ألمانيا يدعى الدكتور منيسي”.

كما وصف بعيرة سيف الإسلام بأنه “مجرم حرب”، وطالب كلية لندن للاقتصاد بتجريده من شهادة الدكتوراه التي منحتها له.

يذكر أن لجنة وولف التي نظرت في مسألة رسالة دكتوراه سيف الإسلام خلصت إلى أن الأفكار والمبادئ الليبرالية الواردة فيها تعكس أفكاره، وتؤكد وجهة النظر القائلة بأن سيف الإسلام كان مفكرا ومصلحا ديمقراطيا واجه الخطر من أجل التغيير، وهو في الواقع واجه الخطر عام 2003م عندما ساعد على التفاوض من أجل تخلي ليبيا عن برنامج أسلحة الدمار الشامل وقاد طرابلس إلى الانفتاح على الغرب، ثم ساعد في الإفراج عن الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني الذين كانوا معتقلين بتهمة حقن 400 طفل بفيروس الإيدز، ولعب دورا في تسوية موضوع لوكربي.

وأكد هوارد أن درجة الدكتوراه الممنوحة لسيف الإسلام صحيحة، وأنه لا توجد أي صلة بين الهبة المقدمة من مؤسسة القذافي وبين الشهادة الممنوحة له.

شاهد أيضاً

1

السراج يبحث ومسؤول ألماني التعاون بين البلدين

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس الأربعاء مع وكيل وزير خارجية ألمانيا والتر ليندنر …

أضف تعليقاً