الرئيسية / سلايدر / دي مايو: من الضروري منع دخول الأسلحة إلى ليبيا عبر الجو والبحر والبر
1

دي مايو: من الضروري منع دخول الأسلحة إلى ليبيا عبر الجو والبحر والبر

رأى وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو  أنه من أجل التوصل إلى وقف دائم وحقيقي لإطلاق، من الضروري “منع دخول الأسلحة جواً وبحراً وبراً” إلى ليبيا

ونوه دي مايو، في معرض أجابته على أسئلة لأعضاء مجلس الشيوخ الايطالي الخميس، بأن الاتحاد الأوروبي وافق الاثنين الماضي على مهمة جوية-بحرية جديدة “ترتكز على احترام حظر (توريد) الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة” على ليبيا. وقال وزراء الاتحاد الأوروبي اتفقوا يوم الاثنين على أن عملية “صوفيا لا تستطيع تلبية مهمة منع دخول الأسلحة إلى ليبيا”، وكذلك أيضاً “لوقف المزيد من عمليات المغادرة المحتملة للمهاجرين  وانتشار الإرهاب في الاراضي الليبية، نحتاج إلى التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وللتوصل لوقف إطلاق النار، يتعين منع دخول الأسلحة جواً وبحراً وبراً” إلى هناك.

وتابع “للقيام بذلك أنشأنا مهمة جديدة، بتفويض حصري يسير في اتجاه منع دخول الأسلحة، من خلال المراقبة الجوية والبحرية ، وكذلك أيضاً، إذا وافقت الأطراف الليبية، مراقبة الحدود البرية”، فضلاً عن “مواصلة تدريب خفر السواحل الليبي وأيضا المضي قدماً لتحقيق أهداف التصدي لمهربي البشر”.

وفيما يتعلق بفرضية قيادة إيطالية للمهمة الاوروبية الجديدة ، أجاب دي مايو: “سنذكرهم (الاوروبيين) بأن مقر وقيادة بعثة صوفيا في إيطاليا. وليس من قبيل الصدفة، في اعتقادي، أن المرحلة الأولية-التقنية للمهمة الجديدة قد عُهِدت إلى القيادة السابقة لعملية صوفيا”.

 

 

شاهد أيضاً

1

الذكرى 89 لاستشهاد عمر المختار

تُحيي ليبيا اليوم الأربعاء، الذكرى التاسعة والثمانين لاستشهاد شيخ الشهداء، عمر المختار، الذي يصادف السادس …

أضف تعليقاً