الرئيسية / ثقافة / روائيات عالميات يُرشحن أفضل كتب الصيف
ارشيفية-1

روائيات عالميات يُرشحن أفضل كتب الصيف

يعد الصيف الفرصة الأمثل لقراءة الكتب المؤجل قراءتها لمدة طويلة، أو متابعة إنتاجات كتّابنا المفضلين، أو حتى الاطلاع على أكثر الكتب مبيعاً هذا العام.

إن إعداد لائحة بالكتب التي ترغب بقراءتها في الأيام القليلة الأولى من الإجازة يساعدك على الاستمتاع بقراءتها والالتزام بها أثناء تواجدك في إحدى الوجهات السياحية الخلابة لقضاء إجازتك.

وسأل موقع Real Simple بعض الكاتبات عن الكتب التي اخترنها لقراءتها في هذا الصيف، وكانت اختياراتهن كالتالي:

1- لورين جروف

للروائية الأمريكية لورين جروف مجموعة قصصية بعنوان “فلوريدا” تتحدث فيها عن الولاية، وتتعمق في عادات شعب الولاية الأمريكية ومناخها والحياة فيها.

أما عن قائمتها الصيفية من القراءات فتقول الكاتبة إنها تفضل قراءة عمل أدبي كلاسيكي واحد على الأقل خلال الصيف؛ ولهذا اختارت كتاب “الجريمة والعقاب” من الأدب الروسي.

تعتبر جروف القصص القصيرة من أنسب الاختيارات خلال العطلة الصيفية؛ لذا اختارت قراءة مجموعة Awayland لكاتبتها رامونا آزوبيل، كما اختارت كتاب ”أشعر بالحرية“ لأنها تحرص على وجود أحد مؤلفات الكاتب زادي سميث معها خلال الصيف.

أضافت الكاتبة الديوان الشعري لـ ايمي نتجوكوماتاثيل بعنوان Oceanic، فهي تعتبر أن الصيف والأجواء المشمسة من أفضل الأوقات لقراءة قصائدها.

وتصطحب الكاتبة خلال إجازتها الصيفية أيضا كتاباً صوتياً للاستماع له خلال الرحلات الطويلة في السيارة، ولهذا الصيف وقع اختيارها على كتاب “البوصلة الذهبية” لفيليب بولمان.

2- رايتشل كوشنر

الكاتبة كوشنر، مؤلفة “غرفة المريخ” من روائع الأدب الفرنسي، فخلال قضاء عطلتها الصيفية في فرنسا مع أسرتها.. بداية من “فوضى عارمة” وهي الثلاثية الشهيرة في فرنسا للمؤلف جان كلوإيزو.

تناقش الثلاثية الشهيرة تناقضات مدينة مارسيليا الفرنسية، وبنيتها التحية المتداعية والفساد والعنصرية بها، كما اختارت أن تعرف أكثر عن تاريخ إحدى المدن وطوائفها بقراءة كتاب ”البدعة المثالية: صعود طائفة الكاثار واندثارهم“.

تعبر كوشنر عن حماسها للانتقال لرواية الكاتبة رايتشل كاسك بعنوان “عبور”، وتنصح: “لا بد من قراءة إحدى أشهر الكلاسيكيات (الكونت دي مونت كريستو) لألكسندر دوماس”.

وتقول إنها وأسرتها سيمرون بمرسيليا مسرح أحداث الرواية ويمكنهم مشاهدة القلعة التي يسجن فيها البطل.

كما تحرص كوشنر على إضافة إحدى روايات دافني دو موريه، حيث تشد أعمالها الكلاسيكية انتباه القارئ، واختارت لهذا الصيف روايتها “قريبتي رايتشل”.

3- أدريان كيلت

لا تمضي العطلة الصيفية للكاتبة أدريان كيلت مؤلفة Invitation to a Bonfire دون أن تضيف إلى قائمة القراءات عدة روايات رعب، ولهذا الصيف اختارت “وظيفة الدبور”، كما اختارات رواية غموض وإثارة يابانية بعنوان “المحقق إيمانيشي يستكشف” للكاتب سيتشو ماتسوموتو.

وأضافت كيلت إحدى الروايات شديدة الغرابة للكاتبة جوي ويليامز بعنوان “السريع والميت”، إضافة إلى رواية “ليلة صاخبة” التي تناسب أجواء الصيف لكل ما تقدمه من مرح وأحداث متقلبة وعبقرية في السرد وأفكار نسوية، حيث تقدم نظرة عميقة في عالم المفكرات الإناث.

4- بيتريس وليامز

اختارت مؤلفة “زوجات الصيف” مجموعة من الكتب التاريخية الخفيفة إلى جانب بعض الروايات الأدبية لتثري عطلتها الصيفية، بداية من قراءة “منازل أناس آخرين” لـ آبي واكسمان، التي تتحدث عن حياة الطبقة المتوسطة وتجاربهم مع تربية أطفالهم.

كما أضافت لمجموعتها الصيفية كتاب “الساحرات”، الذي يعد كتابا تاريخيا قيما يثري العطلة الصيفية بمعلومات عميقة عن تلك الفترة، حيث يسرد الكاتب حدثا تاريخيا حقيقيا بطريقة غنية تشد القارئ وتقدم له نظرة معمقة عن تلك الحقبة التاريخية.

واختارت أيضا “السيد والقائد” من تأليف باتريك أوبريان التي تدور أحداثها خلال حروب نابليون.

وعلى الرغم من أنها اقتنت رواية “أطفال الدم والعظام” لابنتها ذات الـ15 عاماً في البداية، لكن بعد كل الضجة التي أثيرت حول الرواية التي تتحدث عن عالم السحر والأساطير في غرب أفريقيا قررت وليامز قراءتها بنفسها.

5- جيسيكا نول

يعد فصل الصيف الوقت المفضل لمؤلفة “الأخت المفضلة”؛ لمتابعة أعمال المؤلفة ميجان آبوت، وتعد نول من أكبر معجبات أسلوب عرضها لقصص النساء.

وتنتظر نول بفارغ الصبر قراءة روايتها الجديدة “مدّ لي يدك”، التي تتحدث عن امرأتين تتنافسان على منصب في فريق بحث علمي وما يتبع هذه المنافسة من مخاطر.

جيسيكا وضعت على قائمتها سلسلة من المقالات بعنوان “ليس بذلك السوء”، توضح أثر العنف والإهانة على النساء، كما أضافت رواية من تأليف كريستين مانجان تدور أحداثها في المغرب عام 1950 بتتبع حياة زميلين يحاولان التخلص من ذكريات أوقات عصيبة مرا بها.

ولتضيف لعطلتها بعض الحماس والتشويق أضافت نول رواية جريمة للكاتبة ميشيل ماكنمارا، كما تقرأ أيضا ”باتشينكو“ تأليف مين جين لي، التي اقتنتها منذ مدة طويلة، وتتبع الرواية حياة عائلة كورية خلال الاستعمار الياباني.

6- ليليان لي

اختارت كاتبة “المطعم الصيني الأول” قضاء إجازتها في ولاية ميتشيجان الأمريكية، وحزمت معها مجموعة من الكتب لتكون رفيقتها في هذه الرحلة؛ بداية من ”ابنة الملك مارش“ تأليف كارين ديون، التي تتبع قصة فتاة بعد اختطاف والدتها وتعرضها لتعقيدات أخلاقية تمر بها.

وأدرجت الكاتبة أيضاً لكتب الصيف مجموعة جاي روس الجديدة، وتفضل ليليان قراءة قصص النجاح بعد جهد طويل أثناء فترات راحتها؛ لذا اختارت قراءة Bootstrapper من تأليف ماردي جو لينك.

ولتكتمل القائمة أضافت ليليان لي رواية “ما وعدنا به” للكاتبة لوسي تان، التي تتحدث عن رحلة عبر الزمان والمكان من منطقة ريفية نائية في الصين إلى إحدى الضواحي الأمريكية.

شاهد أيضاً

18010700_866377896833891_8464148354207832308_n

“أمير الشعراء” يفتح باب الترشيح للموسم الثامن

أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي؛ عن فتح باب الترشيح لمسابقة “أمير …

أضف تعليقاً