الرئيسية / سلايدر / شبهات فساد تحوم حول رئيس الهيئة العامة للأوقاف
1

شبهات فساد تحوم حول رئيس الهيئة العامة للأوقاف

قال مدير إدارة متابعة القطاع الخاص بهيئة مكافحة الفساد عادل بوسنينة، الخميس، إن الهيئة بصدد متابعة شبهات فساد تتعلق برئيس الهيئة العامة للأوقاف عباس القاضي.

وأوضح بوسنينة، في تصريحات صحفية، حصول الهيئة على معلومات تؤكد إحالة 9000 حوالة نقد أجنبي، في حين أن المعترف به رسميا هو 7500 حاج ليبي لهذا العام، متسائلا عن الكيفية التي سيجرى بها الإفصاح عن الـ 1500 حوالة الأخرى، والآلية التي اتبعت لتوزيع النسب المتبقية من كبار السن على المدن.

وأشار بوسنينة إلى أن رئيس الهيئة العامة للأوقاف تفرّد بالقرار في ملف الحجاج للعام الحالي، ولم يشرك الأدوات المشرفة على الحج، إلى جانب عدم إخضاع لجنة الحج للسلطات المركزية لتتولى الإشراف عليها، مؤكدا أن لجنة الحج يديرها أشخاص متقاعدون لا يتبعون إدارة الحج

وأوضح بوسنينة أن التحفظات على رئيس هيئة الأوقاف عديدة، منها: صدور قرار بإيقافه في حكومة عبد الرحيم الكيب، إضافة إلى أن لديه مشاكل في الداخل والخارج، إضافة إلى منحه 200 تأشيرة دون إجراء قرعة. مستنكرا من تكليفه برئاسة الهيئة دون الرجوع إلى تاريخه القديم.

وأضاف مدير إدارة الهيئة، أن القرارات التي اتخذها القاضي في ملف الحج أتاحت الفرصة للقطاع الخاص في السعودية للتغوّل على الدولة الليبية، مشددًا على ضرورة مراجعة كل العقود المبرمة خلال موسم الحج لهذا العام في السعودية من شركات نقل وإعاشة، وشركات الخدمات التي تقرر التعاقد معها لمتابعة كبار السن، مشيرا إلى أن كل ذلك لن يعفي القاضي من المسؤولية القانونية والاجتماعية.

يشار إلى أن عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة أعلن أن ملف الحج لهذا العام تحت مسؤولية الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بحكومة الوفاق، على خلاف الموسمين الماضيين اللذين تولى حمزة فيهما إدارة ملف الحج.

 

شاهد أيضاً

1

ماكرون: فرنسا تؤمن بمبدأ السيادة في ليبيا

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إن باريس تؤمن بمبدأ السيادة في ليبيا، مع انخراطها في …

أضف تعليقاً