الرئيسية / متفرقات / صورة غيّرت حياة هذه الفتاة
getImage (1)

صورة غيّرت حياة هذه الفتاة

تصدّرت صورة لفتاة سورية لاجئة تجلس على كمية من النفايات من أجل أن تدرس في تركيا، الإنترنت.

الفتاة البالغة من العمر 11 عاماً تحمل بيدها دفتراً وقلماً، في محاولة للحصول على حقها الطبيعي بالعلم لعلّ ظروفها تتحسّن.

بعد انتشار هذه الصورة بشكل جنوني حول العالم، تحركت السلطات في تركيا وأمنت الحماية لعائلتها، وهذه الفتاة التي تدعى حليمة دخلت المدرسة رسمياً، للحصول على العلم بطريقة تليق بانسانيتها.

شاهد أيضاً

17

شابة أمريكية تنتحر وتترك رسالة صادمة

أقدمت شابة أمريكية أخصائية في التغذية تقطن بمدينة نيويورك، على الانتحار شنقا، حيث تم العثور …

أضف تعليقاً