الرئيسية / سلايدر / فحيمة يكشف تفاصيل الاتفاق بين النواب والدولة على الحل السياسي
1

فحيمة يكشف تفاصيل الاتفاق بين النواب والدولة على الحل السياسي

أعلن عضو مجلس النواب صالح فحيمة أنه تم الاتفاق من حيث الآلية على كيفية اختيار المجلس الرئاسي الجديد والذي ستكون مهمته تقديم رئيس وزراء جديد لمجلس النواب يكلف بتشكيل حكومة يقدمها لمجلس النواب لمنحها الثقة ، وهذه الحكومة ستكون مهمتها الوحيدة الى جانب لملمة شمل الليبيين وبعث الاستقرار في ليبيا التجهيز للانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة والمزمع عقدها من ” 6-9″ اشهر قادمة.

وفي تصريحات إعلامية أكد فحيمة على استمرار مجلس الدولة في أداء مهامه وفق ما جاء في الاتفاق السياسي حيث سيظل مجلساَ استشارياَ له رأي في اختيار من سيتولى المناصب السيادية التي سيعاد تشكيل مجالسها الرئاسية بالاشتراك ومجلس النواب حيث يتم الاختيار من الأقاليم الثلاث شرق وغرب وجنوب ومن ثم يكون دور مجلس النواب منح الثقة كما هو منصوص عليه في الاتفاق السياسي

ورداَ على سؤال حول دور البعثة الأممية في هذا الخصوص أجاب فحيمة قائلاَ: تم التوافق بين عبدالسلام نصية عضو مجلس النواب المكلف بالتواصل مع مجلس الدولة وبين فوزي العقاب النائب الثاني لمجلس الدولة على هذه الآلية وأبلغ غسان سلامة وبدوره لم يمانع أن يتم الأمر بهذه الطريقة على أن يتم بوجه السرعة بحيث لا يأخذ أكثر من أسبوعين وهذا ما اشترطه مجلس النواب أيضاَ على أن تقدم خطة كاملة لتنفيذها بأسرع وقت من قبل رئيس لجنة الحوار  نصية والنائب الثاني لمجلس الدولة العقاب.

اما عن مصير الأجسام السياسية المتواجدة حالياً إن تم التوافق على المجلس الجديد والمكون من رئيس ونائبين أوضح فحيمة بأنه سيكون لها نفس الدور التي تلعبه الآن خلال فترة 6 – 9 الأشهر القادمة  ، ومن ثم هناك سيناريوهان إن تم قبول مشروع الدستور من قبل الشعب الليبي فسوف يتم إصدار قانون الانتخابات التشريعية والرئاسية لانتخاب مجلس نواب ومجلس شيوخ و الانتخابات الرئاسية وانتخاب رئيس للدولة.

وأضاف :”وإذا ما رفض الشعب هذه الدستور سيلجأ النواب لتفعيل القرار رقم خمسة لانتخاب رئيس مباشر من الشعب ويكون رئيس مؤقت ويصدر مرسوم رئاسي بحل الأجسام الموجودة حالياً ” النواب – الدولة ”  هذا السيناريو قابل للتطبيق ولكن لم يؤكده مجلس النواب حتى الآن وسيقوم الرئيس بحل مجلسي النواب والدولة وإصدار قوانين بمراسيم رئاسية يقوم الشعب من خلال هذه القوانين بانتخاب برلمان جديد وهذه البرلمان بدوره سيقوم بما يجب القيام به لإنهاء المرحلة الانتقالية” .

وفيما يخص وجود ضمانات لإتمام المهمة في الموعد الذي حدده مجلس النواب وهو منتصف أكتوبر الحالي أكد فحيمة أن ما توصل له طرفي الحوار من نتائج هي الضمانة حيث تم التوافق على الآلية ولم يبقى إلا تحديد الموعد الذي ستعمل وفقه” التجمعات الانتخابية” على حد قوله ،حيث سيكون على نواب وأعضاء مجلس الدولة في المنطقة الشرقية والغربية والجنوبية تقديم مرشحيهم كل على حده لرئاسة أو عضوية المجلس الرئاسي الجديد.

وحول تصريحات المبعوث الأممي المتعلقة بضرورة قيام الاجسام السياسية القائمة بدورها أو وضع خطط بديلة ،علّل فحيمة بأن سلامة يضغط على الجسمين “النواب والدولة” وهذا مرحب به مادام في أطار حل الأزمة الليبية ،ليعود  فحيمة ويقول بأنه لا يعتقد أن سلامة لديه حلول جاهزة وإلا كان قدمها وربما قصد أنه سيترك الباب مفتوحاَ لكل الحلول ومع هذا إذا كان لسلامة حلول يقبلها الليبيين فلما لا.

 

شاهد أيضاً

1

“العوامي” يكشف لماذا تنازل مجلس النواب عن جزء من اختصاصاته لمجلس الدولة؟

أعلن النائب الأول لرئيس المؤتمر الوطني المنتهية ولايته عزالدين العوامي، اليوم الأربعاء، عن رفضه التام …

أضف تعليقاً