الرئيسية / حواء / كيف تتعاملين مع سهر أطفالك في رمضان؟
f1305fcc31940925771f94088a126771_w750_h750

كيف تتعاملين مع سهر أطفالك في رمضان؟

يصاحب شهر رمضان المبارك -في أغلب الدول- عادة السهر حتى ساعات الصباح الأولى؛ لتغيُّر المواعيد والعادات اليومية في الشهر الكريم، وقد يعاني الأطفال وبشكل خاص في هذا الشهر من عدم الانتظام في النوم، وما قد ينتج عن السهر من الخمول والنعاس وتعكُّر المزاج.
أخصائية الإرشاد المبكر رغد الشهري، تتحدث حول أفضل الطرق لتنظيم ساعات نوم الأطفال في شهر رمضان، كما توضح الأضرار التي قد تترتب على سهر الطفل أثناء هذا الشهر الفضيل.
آثار السهر على الطفل في شهر رمضان
• التوتر طيلة وقت النهار والشعور بالجوع والعطش، إذا كنت تقومين بتعويد طفلك على الصيام لساعات معينة.
• كثرة متطلبات الطفل، وسوف تجدين أنه يبدأ في طلب العديد من الأشياء سواء في اللعب أو وجبات الطعام المقدمة له.
• الرغبة في النوم طيلة الوقت حتى بعد الإفطار، حيث تجدين طفلك في كل لحظة يحاول سرقة سويعات من الوقت للنوم فيها.
• الخمول والكسل وعدم الرغبة في إنجاز أي مهمة، سواء مساعدة في المنزل أو مساعدة لك أو لأحد أفراد الأسرة.
• سوف تجدين طفلك الرضيع كذلك ينام طيلة النهار ويستيقظ طيلة الليل في الوقت الذي ترغبين الحصول فيه على الراحة أو التفرُّغ للعبادة.

إلهاء الطفل بمهام متعددة
حتى تتخلصي من ظاهرة الكسل والخمول لدى طفلك في نهار رمضان، والتي تُشعره بالرغبة في النوم والميل للبقاء في الفراش، لا بد أن تضعي جدول مهمات لطفلك يلتزم بها بشكل يومي، كقراءة القران أو المساعدة في أعمال المنزل وغيرها من المهام ،وقدمي له مكآفأة في آخر الشهر إن أتمها جميعًا.
كما يمكن لطفلك الاستمتاع ومشاهدة الكثير من البرامج الرمضانية التي تُذاع في نهار شهر رمضان، بحيث يشغل وقت طفلك بكل ما هو مفيد، حيث تنعكس على علم الطفل وثقافته الدينية.

شاهد أيضاً

2664741-1555899691

تاريخ ميلادك بحسب مراحل القمر يكشف الكثير عن مصيرك

يمكن تاريخ الميلاد أن يكشف الكثير من الصفات والطباع. ويقع هذا التاريخ في إحدى مراحل …

أضف تعليقاً