الرئيسية / مقالات / “لن تكون دولة ” // أيمن المبروك
37199674_273429833423007_8897455633373069312_n

“لن تكون دولة ” // أيمن المبروك

هذا ما قُلته إبان إطلالة أنياب السنة الرمادية 2013 و التي تلت السنة 2012 التي رآها الليبيون بأشبه أن تكون ورديةً بعد عياء الحرب و ثِقل الجسد، لم تكن ورديةً بإمتياز، بل كانت سنةً تدرب فيها الكل على النهب و السلب و نشر الحقد و تصفية الحسابات؛ شرخٌ إجتماعي بحت .

لن تكون دولة و قد بدأت بإخلاء المساجد من الأئمة الوسطيين و إبدالهم بعناصر مجهولة لا تُتقن حتى فنون اللغة، بعد أن سيطرت على وزارة الأوقاف غربانٌ سود يلتفون بعباءات متسخة.

لن تكون دولةً و شاحنات الإغاثة الإنسانية تنقل الأسلحة و الذخائر من أخوةَ الدين و العرق بعد إنتهاء الحرب .

لن تكون دولةً بعد إنصياع الهوية الليبية إلى قادة الأديان و رهابنةِ الخليج.

لن تصبح دولةً ذات سيادة و قد أنهكها العياء من الصراخ ليلاً كلما قُفلت المساجد على طلابها . فيا ترُى ما الذي يُدرس في الخفاء و يُخشى أن يظهر للعلن، و قد أصبحت المساجد مستودع لتعبئة قنابل موقوتةٍ متحركة.

أيا شيخ : هل لي أن أسأل ؟

صرخ مُوبخاً : لا يمكنك ، نفذ فقط .

كلماتٌ قالها أحدهم لطلابه الصغار، طلقات رصاصٍ إخترقت جسد الحُلم و الأمل في جيل قد دُمَّر، و أي ألمٍ يُؤلم “عرادة” الكئيبة التي سلمت أبنائها الى داعش بيديها، و صُراخ مدارسنا التى أخفقت في الإحتفاظ بهم.

لن تكون دولةً و أعلام التنظيمات الإرهابية تجول طرابلس ليلاً، و أناشيدهم تعلوا في سياراتهم .

فكيف لها أن تكون و قد لامست أيادي غلمان الأعراب أقدام الكراسي .

لن تكون دولةً و قد أُبعد ثلث الشعب بين نازحٍ و مُهجّر .

و لن تفلح حكومةً قد جعلت من الجهوية حليفاً و أبعدت الكفاءات .

و لن يستقيم ديناً كهنتُه يتحدثون عن تصفية الحسابات و يدعون لها .

لن تُقام لنا قائمةً و مُثقفونا بين متململٍ و مقتنصٍ، و عازف على بقايا الأوتار .

لن تُقام الدولة و لكن سنبقى كُغثاء سيل

نتغازى لأجل القوت و البقاء، و سيترككم هؤلاء بعد أن يَفضوا إليكم؛ هكذا هي النزوات لا تستمر طويلاً .

شاهد أيضاً

27332139_1800507046649119_6549575261868809906_n-277x330-1

ما بعد الشعبوية // سالم القطعاني

    سياسة الرئيس الأمريكي “ترمب” تبدو ظاهرة متطرفة وفريدة من نوعها ، تستعصي حتى …

أضف تعليقاً