الرئيسية / تقارير / مفوضية اللاجئين تكشف نتائج أعمالها داخل ليبيا خلال أسبوع
1

مفوضية اللاجئين تكشف نتائج أعمالها داخل ليبيا خلال أسبوع

استعرضت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، نتائج التحركات السكانية الناتحة عن عمليات الهجرة غير الشرعية، وعمليات الإنقاذ التي قامت بها قوات خفر السواحل الليبية، مشيرة إلى متابعة المفوضية لتلك الحالات حتى نهاية مارس الماضي.

وأوضحت المفوضية، في تقرير لها، أنه حتى 27 مارس 2019م، قام حرس السواحل الليبي بإنقاذ 879 شخصاً في البحر خلال 10 عمليات، وفي 26 مارس، تم إنقاذ 117 لاجئًا ومهاجرًا أُنزلوا في قاعدة طرابلس البحرية.

وأشارت المفوضية، إلى أنها كانت حاضرة مع شريكتها الهيئة الطبية الدولية، حيث قدمتا المساعدات الإنسانية والطبية المنقذة للحياة قبل أن تنقل السلطات الأشخاص إلى أحد مراكز الإيواء.

وكشف التقرير، أن عدد عمليات الإنزال انخفض بشكل حاد في 2019م، مؤكدًا أن ذلك يتضح عند مقارنة البيانات المسجلة ببيانات ذات الفترة من 2018م بواقع 3622 شخصًا، و2017 بواقع 3387 شخصًا.

وتحت عنوان، “استجابة المفوضية” فصّل التقرير ما قامت به المفوضية، حيث أنهت في 22 مارس المنقضي، زيارة إلى بنغازي لمركز إيواء قنفودة، الذي يوجد فيه حاليًا 270 شخصًا منهم أكثر من 50 من الأشخاص المشمولين باختصاص المفوضية، كما زارت المفوضية سبع تجمعات للنازحين وخمسة أحياء سكنية التقى الفريق فيها بعائلات عائدة من النزوح.

وكشفت المفوضية، أن العائلات النازحة والعائدة من النزوح ركزت على أن السكن الآمن والكريم هو أولويتها، حيث يعيش الكثيرون في مساكن متضررة، ومناطق شهدت اشتباكات، ما يُعرض آلاف الناس إلى خطر التعرض لإصابات خطيرة، نتيجة لمخلفات الحرب والذخائر غير المتفجرة.

وتدعم المفوضية النازحين والعائدين من النزوح واللاجئين والمجتمعات المستضيفة بواسطة المشاريع سريعة الأثر في أرجاء ليبيا، وهي المشاريع الصغيرة سريعة التنفيذ، والتي تهدف إلى تعزيز بيئة التعايش السلمي بين النازحين والمجتمعات المستضيفة.

وأشار تقرير المفوضية الأممية، إلى أنها قامت بزيارة مشتركة مع الشركاء، والسلطات المحلية، وقادة المجتمع، إلى مجموعة بلديات في المنطقة الغربية، حيث ركزت الزيارة على مجالي؛ الصحة والتعليم، وعقب التشاور مع المجتمعات المحلية، خططت المفوضية لصيانة عيادة ضي هلال، في الزاوية، 47 كم غرب طرابلس، وهي عيادة عامة تقدم خدمات في كل التخصصات للمجتمع المحلي وللأشخاص المشمولين باختصاص المفوضية، كما خطط المفوضية لتقديم 200 مقعد دراسي في الأسابيع القادمة، في كل من؛ العوينية، 160 كم جنوب طرابلس، والماية، 30 كم غرب طرابلس.

وأوضح التقرير، أن المفوضية مستمرة في دعم اللاجئين، وطالبي اللجوء القاطنين في البيئات الحضرية، حيث قُدمت خلال الأسبوع الأخير 244 استشارة طبية أولية، في مراكز تنمية المجتمع التابعة للمفوضية، من خلال شريكتها الهيئة الطبية الدولية، كما قدمت المفوضية الصدقات المالية إلى 123 شخصًا “49 عائلة”، فضلاً عن أن المفوضية مستمرة في تقديم الملفات من أجل إعادة التوطين بهدف إيجاد الحلول للاجئين القاطنين في المناطق الحضرية.

ومنذ  شهر سبتمبر 2017م، قدمت المفوضية 1293 ملفًا إلى سبع دول إعادة توطين، “كندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج والسويد وسويسرا”، وفق التقرير.

وأكدت المفوضية، أنها مستمرة في الدعوة إلى إنهاء الاحتجاز في ليبيا، حيث يقبع ما يقارب 6000 لاجئ ومهاجر في مراكز الإيواء الليبية، منهم 4490 شخصًا من المشمولين باختصاص المفوضية.

وخلال الأسبوع المنقضي، وزعت المفوضية وشريكتها الهيئة الطبية الدولية؛ الملابس، وحصائر النوم، والبطانيات، ومستلزمات الأطفال، على اللاجئين والمهاجرين في مراكز إيواء؛ عين زارة، وزليتن، والكراريم، حيث قدمت المفوضية حتى الآن، 2209 من مواد الإغاثة الأساسية في مراكز الإيواء في أرجاء ليبيا.

شاهد أيضاً

25032015_ministere-etranger

الخارجية التونسية: نعترف بحكومة الوفاق ممثلا وحيدا لليبيا

أكدت الخارجية التونسية أنها تعترف بحكومة الوفاق في طرابلس ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي، على …

أضف تعليقاً