الرئيسية / سلايدر / مهرجان تأبيني للفنان الراحل محمد السيليني بمسرح الكشافة – طرابلس
30

مهرجان تأبيني للفنان الراحل محمد السيليني بمسرح الكشافة – طرابلس

متابعة / محمد الجنافي

أقيم مساء الخميس الموافق 23 / 2 / 2017 م مهرجانا تأبينيا للفنان الراحل محمد السليني بمسرح الكشاف بمدينة طرابلس تم خلاله تكريم أسرة الفقيد كما شهد المهرجان الذي تواصل على مدى ثلاثة أيام عدد من الفعاليات الفنية تمثلت في عرض مسرحي بعنوان – أنس الليالي – من تأليف وإخراج الفنان عبدالله الزروق وتمثيل نخبة من الممثلين  الليبيين في مقدمتهم الفنان القدير عبدالله الشاوش والفنان عبدالرزاق أبو رونية والفنان محمد بن يوسف والفنان أنور البلعزي والفنانة لبنى عبدالحميد فيما كانت الموسيقى التصويرية من ألحان الفنان البدري الكلباش وغناء الفنان المطرب لطفي العارف ..

إلى جانب ذلك شهد المهرجان معرضا تشكيليا للفنان إبراهيم الزروق ضم عدد من أعماله التشكيلية والنحتية التي احتوت على لوحات بريشته لصور الراحل محمد السليني وبورتريهات لعدد من الفنانين الليبيين الراحلين إلى جانب مجسم نحتي عبر من خلاله عن هموم ومعاناة الفنان الليبي ..

كما شهد المهرجان معرض للصور أقامته الفوتغرافية أمل ساسي وقد تضمن لقطات لكواليس إعداد وتحضير المسرحية والمعارض على مدى الأشهر التي سبقت انطلاق مهرجان التأبين ..

الزروق

عبدالله الزروق:المهرجان شهد حضورا جيدا رغم الظروف الأمنية ببعض مناطق العاصمة ..

جريدة الأيام الليبية تابعت برنامج المهرجان وأجرت على هامش فعالياته عدد من المقابلات التي رصدت من خلالها انطباعات وأراء عدد من المشاركين به والمدعوين له والتي استهلتها بالأستاذ المخرج عبدالله الزروق الذي خص الجريدة بالتصريح التالي : ” المهرجان أقيم تأبينا وتكريما للفنان الراحل محمد السليني وقد تضمن مسرحية من تأليفي وإخراجي ومعرضين تشكيلي وفوتغرافي .. فالمسرحية قدمها البيت الفني للأعمال الدرامية برفقة نخبة من الفنانين الليبيين تكريما وتأبينا للراحل الرائع محمد السليني  وهي بعنوان أنس الليالي وتتحدث بشكل عام عن فنتازيا تاريخية جرت من حوالي ألف سنة وتحكي مجموعة من القضايا ذات الصلة بالقرية والمفاسد وسلطة الوالي على اهل المدينة ، كما أن المسرحية اعتمدت في جانب كبير من بناءها الدرامي على الغناء والموسيقى التي كانت من ألحان الأستاذ الفنان البدري الكلباش وغناء المطرب المبدع  لطفي العارف الذي استطاع بنجاح أن يتحول في أول بادرة له إلى الغناء المسرحي .. كما شهدت المسرحية حضور وأقبال جيد على الرغم من الظروف الأمنية الصعبة التي شهدتها بعض مناطق مدينة طرابلس ..ونتمنى أن يشهد هذا العمل رواج وان نقوم بعرضه في عدد من المدن الليبية الأخرى ..” .

ابراهيم الزروق

الفنان التشكيلي ابراهيم الزروق

“سيخصص ريع المزاد العلني لبعض لوحات المعرض لسداد ديون علاج الفنان الراحل محمد السيليني”

الفنان التشكيلي ابراهيم الزروق شارك في المهرجان التأبيني بمعرض تشكيلي ضم عدد من اللوحات والبورتريهات ومجسم نحتي .. وقال في معرض حديثه للأيام : ” المهرجان التأبيني هو نتاج لجهود مجموعة من الفنانين وقد جاءت وفاءً لذكرى الفنان الراحل محمد السيليني وتقديرا لعطائه للأغنية الليبية والعربية .. ، وبخصوص المعرض التشكيلي فقد قمت بعرض أربع لوحات تمثل شخصية الفنان الراحل وعمل نحتي وهذه الأعمال معروضة للبيع بالمزاد العلني وسيخصص ريعها لسداد قيمة الديون التي ترتبت على علاج فناننا الراحل قبل وفاته .. ، والجانب الآخر من المعرض تضمن عدد من البورتريهات لبعض الفنانين الراحلين ومنهم الفنان المرحوم أحمد الحريري ، والفنانون الراحلون محمود مرشان عبدالباسط البدري محمد مختار وغيرهم من أعلام الفن الليبي الذين توفوا إلى رحمة الله ..أما العمل النحتي فقد صمم على المذهب التجريدي ليعبر عن أوجاع الفنان وآلامه وهو مجسم لإنسان مكبل بأغلال من الحديد وقد أصابته السهام .. ”

امل بن ساسي

الفوتوغرافية أمل ساسي

“ذائقتنا الفنية تربت على إبداع فناننا الراحل محمد السيليني الذي استحق وفائنا له..”

الفوتوغرافية أمل ساسي شاركت في المهرجان بمعرض للصور وقد جاء في حديثها لصحيفة الأيام : ” سرني جدا بأن معرضي الفوتوغرافي الأول قد جاء ضمن فعاليات مهرجان تأبين العندليب الليبي الراحل محمد السيليني الذي تربت ذائقتا الفنية على عذوبة صوته وجمال أدائه في كل أغانيه الرائعة والمميزة ، كما ان صور المعرض قد كانت وليدة لمواكبتي لكل كواليس إعداد وتحضير المهرجان .. فقد صورت لقطاته معاناة الفنانين والمشاركين سواء أثناء بروفات المسرحية أو إعداد وتجهيز أعمال الديكور الذي قام بتنفيذه الفنان المبدع ابراهيم الزروق والذي عايشت شخصيا جهوده بدء من شراء أقمشة الملابس للممثلين وباقي المستلزمات .. من هنا جاءت فكرة توظيف كاميرتي لإقامة معرض يصور جهود ومعاناة الفنانين والعاملين بالمهرجان ؛ فالكاميرا تعقبت ورصدت جهد حوالي 43 شخصا من الرجال والنساء الذين عملوا طيلة أربعة أشهر تقريبا دون أي توقف لإنجاز هذا المهرجان ..ولا يفوتني هنا أن أعبر عن بالغ سعادتي لإقامة معرضي الأول في هذا المهرجان إلى جانب الفنانين المبدعين عبدالله وابراهيم الزروق ونخبة من أروع فناني المسرح الليبي .. كما أنني آمل أن يلقى معرضي استحسان الحضور وقبولهم ..”

محمد بن يوسف

الممثل المسرحي محمد بن يوسف

“عرفت الفنان الراحل في مطلع شبابه لدى تردده على قسم الموسيقى بالإذاعة”

الممثل المسرحي المعروف محمد أحمد بن يوسف ” الفنان محمد السيليني هو رحلة طويلة ومعاناة قاسية مع الفن وقد كان زميل دمث الخلق فقد كنا نلتقي أحيانا عند ذهابي للتسجيل في استديو الموسيقى بالإذاعة ونتجاذب أطراف الحديث وكنا قبلها نلتقي في ركن الهواة وذلك في مطلع اعمارنا ؛ فقد كنت أنا أيضا هاويا للموسيقى والغناء وبخصوص المسرحية فقد جسدت فيها دور المغني وهذه المرة الأولى التي أتشرف بها بأداء دور من هذا النوع ”

صالح سالم عقيله

الممثل المسرحي صالح عقيلة

“المهرجان جسد قيم الوفاء ..والفن المسرحي يحتاج للاستمرار”

الممثل المسرحي صالح سالم عقيلة كان حاضرا وكان له مع صحيفة الايام هذا التعليق : ” المهرجان كان رائعا بما حمله من قيم وفاء لفناننا الراحل محمد السليني وبما تضمنه أيضا من عروض مسرحية وتشكيلية وبصفتي ممثلا مسرحيا منذ العام 1968 م أريد أن أقول بان المسرحية عكست القدرات والأداء الرائع للممثلين ..؛ فالمسرحية مع أنها قد احتوت على فن راقي ومع ذلك فنحتاج إلى المزيد من صقل لقدراتنا الفنية  وقد رافقت الزميل المخرج المبدع عبدالله الزروق في مسرحيات ومهرجانات دولية وقد كان دائما رائعا في عطائه ولكن الرقي بالفن المسرحي يحتاج دائما إلى الاستمرار والتواصل من خلال إقامة المهرجانات المسرحية ، كما أن المعرض التشكيلي جاء معبرا وجميلا فالفنان ابراهيم الزروق هو قامة فنية تشكيلية معروفة وكذلك الأمر بالنسبة لمعرض الصور الفوتوغرافية للأستاذة أمل ساسي التي بذلت جهود كبيرة لتقديمه على هذا النحو الرائع .. ”

31

شاهد أيضاً

23844703_1735890776444080_9013033253425687041_n

شبكة إعلام المرأة العربية تختار الإعلامية فوزية الهوني مستشارة ومتحدثة رسمية بإسمها

اختارت شبكة إعلام المرأة العربية الإعلامية والكاتبة الصحفية الليبية فوزية أحمد الهوني مستشارة إعلامية ومتحدثة   …

أضف تعليقاً