الرئيسية / مقالات / «نحن» والوهابية // د. عبدالمنعم المحجوب
1

«نحن» والوهابية // د. عبدالمنعم المحجوب

قد أكون باحثاً منقّباً يتلمّس السرديّات الكبرى، ولكنني على كل حال لست متديناً إلى ذلك الحدّ الذي يسمح لي بمناقشة «الأصول والفروع».

للوهابية سجلّ حافلٌ ومكتظّ. إن تاريخها غير القصير مليء بالنقود والردود التي تقابل أطروحاتها الإصلاحية غير الحذرة. وإن لها في ليبيا أعداء كثرٌ من منطلق دعوتها الدينيّة لا من منطلق تسييس الردّ على هذه الدعوة – كما يعتقد الباحثون.

فمن تراثهم في الردّ على الوهابية قصيدة لابن غلبون في الرد على قصيدة الصنعاني التي مدح بها ابن عبد الوهاب، وعدد أبياتها 40، ومطلعها:

سَلامي على أهْلِ الإصابَةِ والرُّشْدِ

وليسَ على نَجْدٍ ومن حَلَّ في نَجْدِ

وأيضاً كتاب «الردّ على الوهابية» وهو من تأليف إبراهيم بن عبد القادر الطرابلسي، المتوفى سنة 1266 هـ.

وكذلك «رسالة في الردّ على الوهابية» من تأليف قاسم أبي الفضل المحجوب.

هو جهد نرى أنه جاء متوازٍ مع جهود أخرى واصلت نقد الوهابية نشأةً وفكراً في بلاد المغرب العربي والبلاد الإفريقية في أعمال أساتذة وشيوخ مثل: محمد بن الشدي، وأحمد بن أبي الضياف، والشيخ العيدروس، والشيخ المشرفي المالكي الجزائري، قاضي الجماعة في المغرب، ولغيرهم نقرأ:

– «البراءة من الاختلاف في الرد على أهـل الشقاق والنفاق والرد على الفرقة الوهّابية الضالّة» للشيخ علي زين العابدين السوداني.

– «الحقائق الإسلامية في الردّ على المزاعم الوهّابية بأدلّة الكتاب والسنة النبوية» لمالك ابن الشيخ محمود، مدير مدرسة العرفان بمدينة كوتبالي بجمهورية مالي.

– «الردّ على ابن عبد الوهاب» إسماعيل التميمي المالكي (شيخ الإسلام)، المتوفى سنة 1248هــ، مطبوع في تونس.

– «الردود على محمد بن عبد الوهاب» للشيخ المحدث صالح الفلاني المغربي، وهو – كما قال علوي بن الحدّاد: «كتاب ضخم فيه رسالات وجوابات كلّهـا من العلماء أهـل المذاهـب الأربعة:  الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة، يردون على محمد بن عبد الوهـاب بالعجب».

– «رسالة في جواز التوسّل في الردّ على محمد بن عبد الوهـاب» للشيخ مهـدي الوازناني، مفتي فاس.

– «السيوف المشرقية لقطع أعناق القائلين بالجهـة والجسميّة» لعلي بن محمّد الميلي الجمالي التونسي.

– «عقد تفيس في ردّ شبهـات الوهّـابي التعيس» للفقيه المؤرخ إسماعيل أبي الفداء التميمي التونسي.

– «الفيوضات الوهـبية في الرد على الطائفة الوهّابية» لأبي العباس أحمد بن عبد السلام البناني المغربي.

– «المنح الإلهـية في طمس الضلالة الوهّابية»  للقاضي اسماعيل التميمي التونسي، المتوفى سنة 1248 هـ . (مخطوط بدار الكتب الوطنية في تونس رقم 2785، وقد طبع ).

وكان عدد من الفقهاء والشيوخ قد اختاروا لرسائلهم عنواناً متكرّراً بينهم متّفق عليه هو «الرد على الوهّابية» منهم:

– الشيخ صالح الكواش التونسي في رسالة سجعية نقض بهـا رسالة ابن عبد الوهاب، وإبراهيم بن عبد القادر الطرابلسي الرياحي، المتوفى سنة 1266هـ.

– أبو حفص عمر المحجوب (مخطوط محفوظ بدار الكتب التونسية تحت رقم 2513، وتوجد له نسخة في المكتبة الكتانية بالرباط تحت رقم 1325 ك، ومعهد المخطوطات العربية بالقاهرة).

ومن ذلك ايضاً مخطوطات حفظت في المكتبات العامة والشخصية مثل كتابات الشيخ المخدوم المهدي مفتي فاس، وابن كيزان، قاضي الجماعة في المغرب (مخطوط بالمكتبة الكتانية، الرباط، برقم 1325 ك).

أقول لكم… هذا التراث كفيل بأن يجعل كل من سكن شمال إفريقيا عدوّاً شرساً للوهابية.

 

 

شاهد أيضاً

37199674_273429833423007_8897455633373069312_n

“لن تكون دولة ” // أيمن المبروك

هذا ما قُلته إبان إطلالة أنياب السنة الرمادية 2013 و التي تلت السنة 2012 التي …

أضف تعليقاً