الرئيسية / ثقافة / ورشة عمل حول الابتكار والملكية الفكرية.
140128

ورشة عمل حول الابتكار والملكية الفكرية.

نظمت بقاعة فندق باب البحر بطرابلس ورشة عمل حول الابتكار والملكية الفكرية تحت إشراف المرصد الليبي لمؤشرات العلوم والتقنية والابتكار.

وحضر هذه الورشة عدد من المسؤولين والمختصين والمهتمين بهذا الشأن وفي مقدمتهم وزير التعليم “الدكتور عثمان عبدالجليل” ، و زير شؤون المرأة “الأستاذة أسماء الأسطى” .

وقدمت خلال هذه الورشة عديد الأوراق البحثية والعلمية التي تتناول علوم الابتكار وحق الملكية الفكرية ودورها في رقي المجتمع و بناء المؤسسات العلمية القادرة على النهوض به .

و أكدت عضو المرصد الليبي لمؤشرات العلوم للتكنولوجيا والابتكار الدكتورة “منى محمود النعاس” عقب اختتام هذه الورشة على أهمية هذه الورشة في إثارة الانتباه للابتكار والملكية الفكرية في ليبيا، مشيرة إلى أن المركز قد أصدر كتيبا بهذا الخصوص هو الأول الذي يصدر بهذا الشأن منذ عام 1996. لافتة إلى أن هذا الكتيب يمكن أن يثير انتباه المسؤولين وصناع القرار لمثل هذا النشاط ويحثهم على دعمه بما يمكن من نجاحه في رسالته للنهوض بالابتكار في مختلف المجالات.

وأشار “د. مجد الدين الغضبان” عضو المركز والمشارك في هذه الورشة إلى أن ورشة العمل هذه تأتي ضمن نشاطات المرصد الليبي لمؤشرات العلوم والتقنية والابتكار. مؤكدا على أهمية الابتكار في تعزيز الاقتصاد والملكية الفكرية وفي حماية الفكر والعمل الإبداعي الضروري لازدهار حياة المجتمع والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار د. الغضبان إلى أن المؤسسات الليبية في ظل الظروف الراهنة تعاني من نقص في التمويل و من انعكاسات الظروف السياسية والاقتصادية، معربا عن أمله في تحقيق انفراج حقيقي يزيل كل هذه التراكمات التي تعيق الانطلاق نحو البناء، مؤكدا أنه إذا توفرت الميزانيات الكافية فإن الوزارة المعنية ستوفر الدعم الضروري لمراكز البحث و المشاريع البحثية المستهدفة ..

شاهد أيضاً

49898881_783204232037139_7324989701679480832_n

محاضرة حول الهوية الليبية بطرابلس

نظمت بدار حسن الفقيه للفنون أمس الثلاثاء بطرابلس محاضرة بعنوان “الهوية الليبية بين السذاجة والوهم”. …

أضف تعليقاً