الرئيسية / تقارير / 7 أكتوبر: ذكرى اقتلاع بقايا الطليان من ليبيا
1

7 أكتوبر: ذكرى اقتلاع بقايا الطليان من ليبيا

لا يمكن لمحاولة التغييب المتعمد لبعض المناسبات الوطنية أن تطمسها من التاريخ أو الذاكرة الجمعية لليبيين ، لأنها باتت جزءا من التاريخ الليبي أيا كانت محاولة التجاهل الكيدي.

ومن هذه المناسبات يوم 7 أكتوبر الذي تم فيه اقتلاع بقايا الطليان الفاشست من أرض ليبيا وإقفال خماراتهم وملاهيهم الليلية ووقف إذﻻل الليبيين بجلدهم بالسياط لجمع الزيتون وتلميع أحذية المستعمرين …

كانت إيطاليا آخر الدول الأوروبية التي دخلت مجال التوسع الاستعماري. وكانت ليبيا عند نهاية القرن التاسع عشر، هي الجزء الوحيد من الوطن العربي في شمال أفريقيا الذي لم يتمكن الصليبيون الجدد من الاستيلاء عليها ولقرب ليبيا من إيطاليا جعلها هدفا رئيسا من أهداف السياسة الاستعمارية الإيطالية.

بدأت إيطاليا العزم على احتلال ليبيا فقامت بفتح المدارس في كل من بنغازي وطرابلس لتعلم اللغة الإيطالية وأرسلت الإرساليات التبشيرية للدين المسيحي افتتحت فروعا لبنك روما وأصبحت القنصلية في مدينتي بنغازي وطرابلس مركزا للنشاط السياسي والدعاية الإيطالية والتجسس، ولم يصعب على إيطاليا اختلاق الذرائع الواهية لاحتلال ليبيا.

في 27 سبتمبر 1911 م وجهت إيطاليا إنذاراً إلى الدولة العثمانية تأخذ عليها فيه انها أهملت شأن ليبيا واتهمتها بأنها تحرض الليبيين على الرعايا الإيطاليين وتضطهدهم.

وفى يوم 28 سبتمبر 1911 قبل الموعد المحدد لانتهاء أجل الإنذار كانت السفن الحربية الإيطالية في مياه طرابلس. وأعلنت الحرب على تركيا في 29 سبتمبر سنة 1911 م، وبدأت الحرب العثمانية الإيطالية واستطاعت الاستيلاء على طرابلس في 3 أكتوبر من السنة نفسها.

وكانت القوات الإيطالية مؤلفة من 39 ألف جندي و6 آلاف حصان وألف سيارة ونحو خمسين مدفع ميدان بدأ قصف مدينة طرابلس في الساعة الثالثة والنصف مساء يوم 3 أكتوبر 1911 وأنزلت قوة من البحر عددها يقدر بنحو ألفي جندي وتم احتلال مدينة طرابلس.

وفي ذلك اليوم المشهود يوم 7 أكتوبر1970 قام العقيد معمر القذافي بطرد بقايا الاستعمار الإيطالي من ليبيا ، وكان قد سبقه إجلاء القواعد والقوات البريطانية والأمريكية من أرض الوطن وبذلك أصبحت ليبيا خالية من الوجود الأجنبي الاستعماري ، وفرضت سيادتها الكاملة على جميع أراضيها وأصبح هذا اليوم يعرف باسم ( عيد الثأر ) ، فيه يتذكر الليبيون الجرائم التي ارتكبت من قبل الاستعمار الإيطالي ضدهم، والبطولات التي واجه بها الليبيون هذا الاستعمار الاستيطاني البغيض.

ويبقى يوم 7 أكتوبر حقيقة ناصعة تؤكد إرادة وقدرة الليبيين على مواجهة كل المستعمرين ومن يضمرون لهم الشر مهما كانوا.

شاهد أيضاً

4

سالفيني: بفضل جهودنا، لا سفن لمنظمات غير حكومية قبالة ليبيا

أعلن نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني عدم تواجد سفن تابعة لمنظمات غير …

أضف تعليقاً