الرئيسية / فن / الفنان شادي الصفدي للأيام: تعبنا من الدخان والغبار واللون الرمادي والدم والتشرد والشتات”
51

الفنان شادي الصفدي للأيام: تعبنا من الدخان والغبار واللون الرمادي والدم والتشرد والشتات”

حوار: حنان الزريعي
الفن بالنسبة إليه مجرد هواية، الفن بالنسبة إليه كطائرة ورقية ملأى بالألوان يمسك بطرف خيطها ويتحدى بها دهشة السماء، أبهرنا بما قدّمه، ربما كان قليل المشاهد، لكنّه كبير الفعل والتأثير فينا. رمى بنا كحجرٍ في بحيرة الحيرة، وتساؤلات تشكّلت لدينا، فكيف لهاوٍ أن يبدع في أكثر من مجال، ومعه اقتنعنا أن لا إبداع بلا شغف.. ألا يزال يصرّ نجمنا المتألق شادي الصفدي أنه مجرد هاوٍ.. لنرَ :
-من شخصية (شرحبيل) في مسلسل الزير سالم، إلى شخصية (جهاد) في مسلسل الندم، حدّثنا عن هذه الفترة، وهل أنت راضٍ عما قدّمته خلال الست عشرة سنة؟
* مسلسل الزير سالم هي تجربتي الأولى بالتلفزيون مع الأستاذ حاتم علي والأستاذ سلوم حدّاد، وكانت تجربة جميلة جداً ومهمة بالنسبة لي مع أنها بسيطة. لم أكن مجبراً على التمثيل لأجل التواجد بل كنت أختار ما يناسبني، والحمد لله راضٍ عن النتائج؛ فلقد قدّمت العديد من الأعمال كالخربة، ضبّوا الشناتي، العرّاب ، حلاوة الروح ، وبقعة ضوء ، وعملت مع أهم المخرجين كالليث حجو وحاتم علي وشوقي الماجري . لذلك أعتقد بأنني راضٍ عن كل شيء قدّمته وأنتظر الأهم .
– شادي الصفدي والمسرح ، ما العلاقة بينكما؟
* علاقتي بالمسرح بدأت سنة (1997)، ولقد كانت لدينا فرقة مسرحية وقدّمنا العديد من المسرحيات مع المخرجة رغدة الشعراني كمسرحية (مومنت)، ومسرحية (بلاد ما فيها موت) مع المخرج والممثل كفاح الخوص، كذلك قدّمنا مسرحية (شوكولا) وأخذنا عليها جائزة رغدة لأحسن عرض بالقاهرة، وافتتحنا مهرجان قرطاج التونسي بمسرحية (يامو). المسرح كان هواية وليس مهنة ، فلقد كنت حينها أملك سلسلة مطاعم ونتيجة ظروف الحرب خسرتها.
– توجّهك للعزف والغناء ، حدّثنا عن بدايتك في هذا المجال؟
* بالنسبة للموسيقا فهي بدمي منذ زمن، فلقد بدأت العزف على الجيتار وأنا بالمرحلة الإعدادية، وبصراحة لم أركز عليها كثيراً لأعرضها على الجمهور، فقد كانت شيئاً يخص الإحساس والمزاج لديَّ.
– لنتحدّث عن فرقة (سفر) أولاً لمَ سمّيت بهذا الاسم؟ وما الذي قدّمته الفرقة؟
* أسسنا الفرقة أنا و (وافي عباس) سنة (1999)، وقد كانت فكرته ، ومعظم أغاني الفرقة من كلماته ، وهو عازف أيضاً. اسم سفر وحسب تجربتنا بالفرقة فهي فعلاً سفر، وأحببنا أن تكون سفر بكل معنى الكلمة.
بدأت الفرقة عروضها سنة (2000) وأقمنا حفلات كثيرة بسوريا ولبنان، وكان عددنا وقتها تسعة أشخاص، ثم فرّقتنا مشاغل الحياة، وفي فترة الحرب اجتمعنا مرة أخرى وقررنا أن نلّم شمل الفرقة وهذا ما حدث، وحالياً أطلقنا أغنية (حنة) ومجموعة من الأغاني؛ وقد أحبّت الناس ما قدّمناه. طبعاً موسيقانا لها خط معين ولها هدف ، ويهمنا إرضاء الجمهور بما يناسب ذوقه. وحالياً نحن بصدد تسجيل الأغنية الثانية وستنزل قريباً.
– في بعض أغاني الفرقة ميل واضح للأغاني التراثية، هل أصبح التراث بديلاً عن الواقع الحالي؟ ولماذا؟
* هناك أغانٍ ليست تراثية بل جديدة، وطبعاً هناك ما هو من الفلكلور، ويجب أن نتذكّر تراثنا ولا ننساه، قدمنا التراث بطريقة جديدة، فنحن نضيف على الأغنية التراثية أشياء جديدة وبتوزيع موسيقي جديد كي تكون قريبة من الأذن؛ فهي بالأساس قريبة والناس تعرفها، وكما تعرفين عندما نقوم بتوزيع موسيقي جديد لأغنية تراثية فإن الجمهور يستمع للتوزيع قبل الأغنية لأنه بالأساس يحفظها.
– شادي الصفدي، أغنيتك التي أطلقتها مؤخراً لاقت مشاهدة لافتة في وقت قصير، هل بات اليوتيوب القناة الوحيدة لنشر إنتاج مبدعينا؟
* بالنسبة لأغنية (بس أني) وهي من تأليف الكاتب ممدوح حمادة، وقد لحنتها وغنيتها وموضوع الأغنية جاء بالصدفة، وما شجعني كثيراً أنها حصدت عشرة آلاف مشاهدة في وقت قصير، مع العلم أنني لم أنزلها، لهذا سأعيد توزيعها من جديد لتكتمل.
أما اليوتيوب فقد أصبح الوسيلة الأقوى للتواصل بين الجميع وفي أي مكان، وأتخيل أن الميديا كلها ستصبح على علاقة مباشرة بالإنترنت بعد فترة من الزمن. وبصراحة فهي وسيلتنا الوحيدة حتى نصل لأكبر عدد ممكن من الناس، لأنه إذا أردنا خوض غمار الإنتاج فنحن محكومون بعقلية وشروط المنتجين، ولا نريد أن نكون رهن شروط أحدهم.
53
– خوضك غمار الكتابة لبعض لوحات بقعة ضوء، لمَ هذا القرار؟ وهل سنرى سيناريو أنت كاتبه لعمل كامل؟
* لأنني شخص أملّ بسرعة ولا أثبت على شيء واحد؛ أظن أنني اكتشفت امتلاكي مَلَكَة الكتابة، وقد كتبت حوالي ست عشرة لوحة لبقعة ضوء، بعضها شاركني كتابتها الفنان جمال شقير، وبصدق أحب خوض غمار كل مجال له علاقة بالإبداع. أحاول إرضاء غروري بهذه الأشياء البسيطة، وأعتقد بأن الفنان إن كان باستطاعته أن يكون شاملاً فهذا جيد، لأن فرصه أكثر من غيره، وأؤكد لكِ بأنني ما زلت أتعلم ولازلت بالصف الأول وإن تعدّدت المجالات التي خضتها.
نعم، لدّي عمل كامل أكتبه بمشاركة الفنان جمال شقير، وهو عمل تراجيدي لكن به روح كوميدية.
– لمَ لجأ شادي الصفدي لكتابة الكوميديا؟
* ربما لأنني بالحياة شخص كوميدي في كل شيء، لا أحب التراجيديا أبداً، فأنا وكل السوريين تعبنا من الدخان والغبار واللون الرمادي والدم والتشرد والشتات، لا يوجد بيت سوري إلا وذاق نار هذه الأزمة، لنقل وجعنا ولكن بطريقة لطيفة ويكفينا مآسٍ، أليس كذلك؟
52
– ما رأيك بالشراكة في كتابة سيناريو مسلسل ما؟ وهل الشراكة تُغني العمل أم تفقده تماسكه؟
* بالعكس فالشراكة بأي عمل فنِّي برأيي هي شيء إيجابي، وطبعاً قد يكون العمل الفردي إيجابياً أيضاً، لكن من وجهة نظري الشخصية، في الشراكة الإبداعية أنت ترى الموضوع من كذا زاوية ومن خلال أكثر من رؤية.
– خلال مسيرتك الفنية ما الشخصية التي أظهرتك بقوة للجمهور؟ وهل هناك شخصية أدّيتها وندمت عليها؟
* شخصية أظهرتني للجمهور بقوة كما أريد؛ لا أظن أنني قدّمتها حتى الآن، لأن التمثيل لم يكن مهنتي بل خضت غماره من باب الهواية، أما حالياً فأنا بصدد التركيز على التمثيل وبقوة.
الشخصيات التي قدمتها خلال مسيرتي أحببتها كثيراً ولم أندم على أي منها، أحببت شخصية (أكرم أبو مالحة) في مسلسل الخربة ، وأعتقد أنها تركت أثراً لدى الناس، وشخصية (جهاد) في مسلسل الندم أظن أنها أثّرت بالمشاهدين لأنهم كرهوني من خلال هذه الشخصية والتي كانت مشاهدها قليلة، وطبعاً المخرج الليث حجو “الساحر” بإمكانه أن يظهر كل ما عندك من مشهد واحد فقط، وفعلاً الليث حجو غيّر بأسلوبه الفريد الدراما السورية.
– دورك الذي جسّدته في مسلسل الندم كان مؤلماً لنا ولكَ، وبشهادة الجميع أبدعت، سؤالي.. ألا يخيفك نجاحك في هكذا أدوار كون من يتابعك من صنّاع الدراما ربما يختارونكَ للمزيد من هذه الأدوار؟
* لا يخيفني هذا الأمر طالما أحقق النجاح مع هذه الشخصيات، وبالمقابل ليس جيداً أن أكرر نفسي، وفي الفترة القادمة سأبتعد قليلاً عن تجسيد هكذا أدوار وسأعد للمليار إن عُرض علي دور شخصية شريرة.
– ما الصعوبات التي يواجهها شادي الصفدي في مجالات إبداعه؟
* الصعوبات كثيرة لكن عليك خوضها، بشرط أن تبقى متوازناً وحيادياً. وطريق الفن مزروع بالألغام وستمر بمراحل ملغّمة وغير متوقعة، وبالنهاية لن ينقذك منها سوى سمعتك وعملك.
– ما الجديد الذي سيَعِدنا به الفنان الشامل شادي الصفدي؟
* حالياً أعمل على أكثر من مشروع إن كان بالموسيقا أو الدراما، وقريباً سأعلن ما أنهيته من أعمال عبر صحيفتكم.

شاهد أيضاً

رمضان-ولمجرد_789540_original

محمد رمضان يفجر مفاجأة من العيار الثقيل عن سعد لمجرد… ما الذي كشفه؟

استضاف برنامج mbc trending، المذاع على فضائية mbc4، الفنان محمد رمضان على هامش الندوة التي …

أضف تعليقاً